فى 11 - نوفمبر - 2017

بقلم – أحمد عبد العظيم

ونجحت مصر ام الدنيا في تجميع واحتضان شباب الدنيا على ارضها فى اول منتدى شباب عالمي يجمع هذا العدد الكبير من مختلف دول العالم لتثبت للعالم اجمع ان مصر كانت ومازالت وستبقى مهد الحضارة وارض السلام وام الدنيا التي تحنوا على كل بنى الانسان دون النظر  للفروق  المرفوضة من كل المصريين فى الدين و العرق و اللون او اى ترهات اخترعها اعداء الانسانية .

وهاهو الانسان المصرى عبد الفتاح السيسى رئيس مصر وزعيمها  ومعه شباب مصر وفتياتها يقدمون للعالم اجمع  وثيقة عملية تثبت ان مصر والمصريين اول دولة حرصت وتحرص على صيانة وحماية حقوق الانسان وتحترم خيارته وتحمى ارادته اى كانت تلك الخيارات والعالم الحيران مازال يبحث عن قوانين جديدة تضاف لقوانين سابقة تحافظ على حقوق الانسان!!!

ورغم ان مدة  انعقاد المؤتمر الدولى بشرم الشيخ الساحرة  كانت ايام قليلة بعمر الوقت والزمان الا ان رئيس مصر الانسان استطاع مع شباب مصر الرائع وفتيات مصر الراقيات ومن حولهم كل إمكانات الدولة المصرية العظيمة ان يكلفوا بشكل غير مباشر وغير رسمى كل شباب وفتيات دول العالم الذين شاركوا بأرائهم ورؤيتهم فى هذا المؤتمر العالمى للقيام بدور السفيرات والسفراء لمصر فى كل دولهم حول العالم لينشروا بين اقرانهم وزويهم  ومواطنيهم صورة مصر الحقيقة مصر الامن والامان مصر المحبة والسلام مصر التى خلقت لتحيا.

وفى القريب القادم ستجنى مصر ثمار هذا المؤتمر العالمى  فى كل المجالات الانسانية والاقتصادية و السياحية والسياسية ذلك المؤتمر الذى عزف لحنه بامتياز شباب وفتيات مصر بكل حب ووطنية وتميز برعاية المواطن عبد الفتاح السيسى القائد الانسان والزعيم الوطنى والرئيس المدرك الفاهم الواعى للامانة التى حملها بتكليف من المصريين وتحيا مصر فتحيا الدنيا .

 







اترك تعليقاً