فى 19 - يناير - 2018

 

بقلم – أحمد عبد العظيم

يوما بعد يوم وشهرا بعد شهر وعاما بعد عام تتأكد المقولة الخالدة ( مصر ولادة ) ففى الوقت الذى كان يضبط فيه اعداء الوطن في الداخل والخارج عقارب ساعاتهم على لحظة سقوط مصرنا الغالية لاقدر الله لها ذلك  ابدا مادامت السموات والارض

اذا بمواطن مصرى يدعى عبد الفتاح السيسى يخرج  من بيننا ينتمى الى اغلى المؤسسات المصرية على قلوب ونفوس وارواح المصريين مؤسسة قواتنا المسلحة خير اجناد الارض على وجه الارض ليعلن بكل جساره مقولته المدوية نموت جميعا ولا تمس يد الغدر الوطن بأى سوء

ويلتف المصريين حول ابنهم البار وقائدهم المغوار عبد الفتاح  السيسى ويسطروا معه اجمل قصص الوطنية في العصر الحديث للزود عن مصرنا الغالية ويفاجأ الاعداء وتطيش عقولهم وتتكسر مؤمراتهم وتداس خططهم الشريرة باقدام المصريين وبقيادة ابن مصر الصادق العف الامين عبد الفتاح السيسى

ويكلف المصريين ابنهم واخيهم وحبيبهم عبد الفتاح السيسى لقيادة الوطن فيقدم لنا وللعالم اجمع ارقى علوم الادارة والقيادة الحديثة في كل كلمة وتصرف وقرار اتى به فمنذ كلفه المصريين بقيادة سفينة الوطن وهو يتحدث بلسان المصريين كل المصريين ولم نسمع منه قط كلمة انى فعلت ولكنه يقول فعلنا معا  انجزنا معا حققنا معا سنضع معا مصرنا الغالية  في المكانة الراقية التى تليق بمصر والمصريين وبحفظ الله وباخلاص المصريين ودعمهم لقائدهم الصادق الوطنى الامين حطمت مصر اكبر مؤامرة حيكت لمصر والمصريين فى العصر الحديث

الحكاية حكاية وطن قاده مواطن وطنى هو عبد الفتاح السيسى الذى قدم  لنا للعالم اجمع صورة المصرى المتفردة قولا وعملا وسلوكا واخلاقا حقا انها مصر الولادة صاحبة السبق والريادة الغنية بالرجال والعظماء والقادة وتحيا مصر فتحيا الدنيا وتبقى مصر ويفنى اعدائها

 

 

 







اترك تعليقاً