فى 11 - مايو - 2018
وجه الرئيس/ عبد الفتاح السيسي بالإسراع بمشروعات توصيل الغاز الطبيعي إلى المنازل في ضوء مساهمة ذلك في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين والتيسير عليهم.
كما وجه الرئيس السيسي بالمضي قدماً في جهود تطوير وإنشاء المعامل والمنشآت والشبكات الخاصة بقطاع البترول والغاز، والإسراع بالانتهاء من مشروعات البنية التحتية لهذا القطاع الحيوي، وفق مبدأ امتلاك القدرة الوطنية الذي من شأنه توفير الموارد المالية للدولة نتيجة فرق التكلفة.
جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس اليوم الخميس مع المهندس/ شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والمهندس/ طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.
وصرح السفير/ بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأنه تم خلال الاجتماع استعراض الموقف التنفيذي لمشروعات توصيل الغاز الطبيعي إلى المنازل، حيث أوضح وزير البترول أنه تم توصيل الغاز حتى الآن إلى 8.6 مليون وحدة، مشيراً إلى التنسيق القائم بين الوزارة ومختلف المحافظات في هذا الشأن.
وأضاف المتحدث الرسمي أن المهندس/ طارق الملا قدم تقريراً حول أنشطة الحفر الاستكشافي للتنقيب عن الزيت الخام والغاز الطبيعي على مستوي الجمهورية وعدد الآبار المخطط حفرها خلال العام الجاري، مؤكداً حرص الوزارة على تعظيم الاستفادة من الآفاق الكبيرة المتاحة في هذا المجال.
وتطرق وزير البترول أيضاً إلى أخر مستجدات المشروعات التي تنفذها الشركة العربية لأنابيب البترول “سوميد”، وكذا تقدم الأعمال في مشروع خط غاز أبو ماضي، ومشروع تداول وتخزين المنتجات البترولية وإنشاء رصيف بحري بالعين السخنة لهذا الغرض، فضلاً عن الموقف التنفيذي لمشروعات التكرير الخاصة بشركة أسيوط لتكرير البترول، ومجمع التكرير الهيدروجيني للمازوت، وكذا مجمع البتروكيماويات في السويس، حيث نوه الوزير إلى أن جميع تلك المشروعات تأتي في إطار خطة الوزارة للارتقاء بشكل شامل بالبنية التحتية لقطاع الطاقة في مصر وتطويرها وفقاً للمعايير العالمية، بما يؤهل مصر لأن تصبح مركزاً إقليمياً لتداول الطاقة.






اترك تعليقاً